القائمة الرئيسية

الصفحات

ابن الاعب الشهير دافيد بيكهام ذو 12 سنة يلعب كمال الاجسام و جماهير غاضبة عن ذلك

ابن الاعب الشهير دافيد بيكهام ذو 12 سنة يلعب كمال الاجسام و جماهير غاضبة عن ذلك

ابن الاعب الشهير دافيد بيكهام ذو 12 سنة يلعب كمال الاجسام و جماهير غاضبة عن ذلك



كروز بيكهام الذي يبلغ حوالي 12 عاما فقط، من خلال اخر مشاركاته على مواقع التواصل الاجتماعي بذا لبعض متابعيه ان قدراته من المحتمل ان تكون اقوى مما يعتقد الجميع.

يعرض المقطع، الذي نشر على صفحة انستغرام الخاصة  بكروز، ابن ديفيد وفيكتوريا الأصغر و الذي بصالة الألعاب الرياضية و هو يحصل على تدريب رفع الاوزان بينما يشق طريقه نحو كمال الاجسام عبر تمرين رفعة بينش بريس كاملة على المقعد مع ثقلين على كل جانب.

.ويظهر المقطع القصير كروز وهو يرفع تلك الاوزان عبر أربعة تكرارات مع تركيز شامل و طريقة تنفس احترافية

في الساعات الأولى، كان أداء كروز رائعا إلى حد ما، وكان رد الكثير من متابعيه على التدوينة يشمل رسائل تشجيع أو رهبة من قدرته على الرفع.

و كان رد احد المعلقين الذي حثه على ان يسير ببطء في تمارينه "رائع!! لكن ... أحرص على ألا ترفع وزنا أكثر من اللازم دفعة واحدة".

 و قال احدهم ايضا : "كيف تفعل هذا؟ انك قوي جدا ... فشخصيا لا استطيع حتى ان اقوم برفعة واحدة ناجحة مثلك"

بينما قال احدهم من جهة اخرى : "أنت أصغر من أن تفعل ذلك. استمتع بالحياة كطفل."

"اذا لم تكن في الخامسة عشرة من العمر على الأقل و برفقة مدرب شخصي مؤهل، فهذا ليس بالأمر الجيد، حيث أن جسدك مايزال في مرحلة النمو ينمو"، كما قال شخص آخر "جعل نفسه يبدو محترفا بشكل غامض. في الواقع، أود أن أقول إن هذا ليس بلالامر الصحي وقد يسبب لك عدة إصابات. شكرا، كوتش لياقة."

و على الرغم من قلق الكثيرين عبر تعليقاتهم على المقطع، فان قلة قليل من المتابعين فقط من لاحضوا ان اخاه الاكبر بروكلين و الذي يبلغ من العمر 18 سنة، يساعده في رفع البارة من الجانب.

وقال آخرون انه من الطبيعى ان يكون كروز فى الصالة الرياضية ، لانه عضو فى اسرة رياضية مشهورة.

 بينما اجاب احد متابعيه"فقط تذكروا أن والده لاعب كرة قدم محترف، وهو وإخوته يمارسون الرياضة. وعندما يكون شخصا يحمل عنوان الرياضة كشعاره في الحياة، فانه يقوم بالتدريب"
"رغم انني اكبر منه سنا، وأنا أيضا أقوم بممارسة الرياضة، و على الرغم من أنني لا أقوم برفع أوزان ثقيلة، إلا أنني أقوم بتدريبات مماثلة، وهذا جيد."

هذا الفيديو هو واحد من سلسلة من مقاطع التدريبات التي التقطها كروز مع بروكلين في مواقع التواصل الاجتماعي و تتمتع عائلة بيكهام برحلة إلى الولايات المتحدة لزيارة بروكلين، التي تدرس حاليا في مدرسة بارسونز للتصميم في نيويورك. بينما إذا استمر كروز بهذه الطريقة، قد يستمر في العمل من اجل مسيرة رياضية ناجحة كما فعل والده. و هذا املنا.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات